عزيزتي الزائرة ، مرحبــا بك .. أنت غير مسجلة في منتديـــات بنات الإسلام الدعوية ... للاشتـــراك و الإستفادة من مزايـــا العضويــة، الرجــاء إضـغـطي هـنـــا

مواقع كبار العلماء


الإهداءات


العودة   منتديات بنات الإسلام الدعوية أقسام الأسرة و المجتمع واحات الـمـــرأة
التسجيل المنتديات موضوع جديد تعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل جميع الأقسام مقروءة

واحات الـمـــرأة منتدى يتطرق للقضايا المعاصرة التي تواجه المرأة

الأذكار      اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت وما أسررت وما أعملت وما أسرفت وما أنت أعلم به مني أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت      
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع اسلوب عرض الموضوع
قديم 23-11-2008, 13:15   رقم المشاركة : 1 (permalink)

الصورة الرمزية نـــورا
مديرة المنتدى

______________

نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute

نـــورا غير متواجد حالياً


الملف الشخصي
العضوية: 2
التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 11,123  عرض الإحصائيات
التقييم: 44655
آخــــر دخـــول
05-04-2014 (23:03)
شكراً: 78
تم شكره 882 مرة في 709 مشاركة

Icon45 الأمومة ..

الأمومة

الأمومة

يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً(النساء:1)

الأمومة

ويقول تعالى:وَوَصَّيْنَا الإنسان بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ (لقمان:14).

في هذه الآيات يبين سبحانه وتعالى مكانة الأمومة و يضعها وبوضوح في أعلى المراتب وينزلها أسمى وأشرف الدرجات ,يقول الأمام القرطبي في شرح الآية من سورة لقمان أن العلماء قالوا......."


أكثر الناس وأحقهم في الواجبات والطاعة والشكر بعد الله هم الآباء".
ذالك أنه سبحانه ربط الشكر له بالشكر للآباء في الآية حيث يقول" أن أشكرلي ولوالديك".

الأمومة

. دور الأمهات


من يحدد دورنا ؟
بمن نقارن أنفسنا ؟
ما هوالشيء الذي يجعلنا نعمل ما نعمله من أجل أولادنا؟
هل حنان الأمومة غريزة في داخلنا؟
هل الأطفال هم السعادة والفرحة؟
أو هل نحن نشعر أننا لا نستطيع الهرب من المسؤولية,وهل هم واجب؟
أربع وعشرون ساعة شغل بدون خيارا أو توقف لرعايتهم
هل ننتهي يوما من السخط على دور الأم؟
هل الأمومة مهنة نتفاءل بها؟
لا حرية بعد اليوم!


الأمومة

ربما أختي ترين بعض هذه العبارات شديدة نوع ما, لكنها في الحقيقة موجودة في أذهان بعض الأمهات,
نقدم مثال على ذلك نصيحة من أم إلى أم أخرى تهم بالرحيل "....


لا تذهبي إلى الخارج فقط من أجل أن تنجبي أطفال كثير، وتغيري حفاظات ، وتنظفي البيت، وتقدمي الطعام.........

سوف تكون نهاتك الجنون. لا تحصري حياتك في ا لبيت فقط.لازم تخرجي وتبحثي عن عمل لأن الحياة أصبحت صعبة ولازم ترفهي عن حالك كمان......"

الأمومة

هذا هو حال أم تحاول أن تتمسك بقيم الإسلام وان تعمل ما في جهدها لتعليم أبناءها الإسلام. ولكن وبدون أن تشعر أصبحت متأثرة بقيم الغرب بشكل كبير من ناحية ما هو الدور الحقيقي الأم.

الأمومة

تجد بعض الأمهات يشعرون بالاكتئاب لأنهن يشعرن انه لا قيمة لهن، هذا بسبب أن دورهن فقط أمهات، هن يشعرن بالخزي عندما يعبئن استمارة رسميه بسؤال ما هو عملك؟ لأن جوابهم فقط ربت بيت أو أم.


الأمومة

هذا النوع من الأمهات يشعر بنقص في أنفسهن عندما يكونوا مع غيرهن من العاملات أو المهنيات.
" أنا أم فقط " هكذا يقولون أو" أنا كنت اعمل ولكن ألان عندي أطفال".


الأمومة


تجد بعض الأمهات يشتكوا دائما من قلة النوم في الليل, ويشكون من التعب، أعينهم متورمة وشاحبة من الإرهاق، وهم لا يستطيعون أن يظهروا بملابسهم الأنيقة بسبب رفقتهم للأطفال دائم، لماذا لا يسهر عليهم الآباء؟ هكذا يقولون.
وكذلك نسمع الأمهات يقلن:


الأمومة

• أنا ضحيت بحياتي من اجل أطفلي
• بسب هؤلاء الأطفال لا استطيع الخروج
• من ألان لا تسوق لا زيارة أصدقاء لا زيارة لأقارب
• بسببكم لم اعد ازور والدي
• سخرت حياتي من أجلكم
• لقد حملتكم تسعه أشهر وأنظر ما هي النتيجة
• لقد أطعمتكم وألبستكم وربيتكم، وألان حان الوقت من أجل أن ارتاح.


الأمومة

هذي قائمة الشكاوي التي لا نهائيه لها.

أجمل لحظه وأسعدها لكل أمرة هو أن تضع طفل جديد في هذه الحياة من لحمها ودمها، ولكن هذه أللحظه الجميلة تنس عندما لا تحمل هذه الأم مفاهيم صحيحة عن ألأمومة.

السؤل هو لماذا؟ لماذا هذه ردة الفعل من الأمهات ؟
سوف يكون الجواب واضحاً فيما سيأتي.... ولكن بداية.

التأثير الأخر على للأمهات هو الحب الغريزي لأطفالهن. مشاعر الأمومة تظهر بقوة عندما يبتسم الطفل أول مرة، عندما يمسك الطفل بأصبعك، عندما يمشى الطفل الخطوة الأولى ، ويتعلم السورة الأولى ويسلم على الآخرين أو يقلدك في الصلاة.... الأمهات يكن فخورات وسعيدات بهذه اللحظات.


الأمومة

لا تحتاجي أن تكوني أم مسلمة حتى تحبي وتراعي وتربي أولادك. لأنه من ألطبيعي الام تحب الأفضل لأولادها. الأم ممكن أن تواجه مشاكل كثيرة ولكنها لا يمكن أن تتخلى عن ابنها بسهوله. الأمومة عظيمة حتى الأم التي تعيش في فقر لا يمكن أن تترك طفلها.

كل الأمهات تحرص على تربية أبنائهن وتعليمهم بأفضل الطرق وتجعلهم أناس مميزين، يردن أن يلبسوا أفضل الملابس ويأكلوا أفضل الطعام يعيشوا معيشة مريحة، أن يكون معهم أصدقاء، ويكونوا محبوبين عند الناس ويملكون أحدث الألعاب والتقنيات و و و...... أيضا القائمة لا تنتهي.

يتبع باذن الله

للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : الأمومة ..     -||-     المصدر : منتديات بنات الإسلام الدعوية     -||-     الكاتب : نـــورا







المزيد من مواضيعي :


توقيع نـــورا
<img src=http://www.islamswomen.net/vb/image.php?type=sigpic&userid=2&dateline=1382994344 border=0 alt= />

قال تعالى ﴿ وَلَا تَحْسَبَنَّ اللَّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الْأَبْصَارُ (42) مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لَا يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاءٌ (43)﴾. [سورة إبراهيم].

  رد مع اقتباس
قديم 23-11-2008, 13:24   رقم المشاركة : 2 (permalink)

الصورة الرمزية نـــورا
مديرة المنتدى

______________

نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute

نـــورا غير متواجد حالياً


الملف الشخصي
العضوية: 2
التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 11,123  عرض الإحصائيات
التقييم: 44655
آخــــر دخـــول
05-04-2014 (23:03)
شكراً: 78
تم شكره 882 مرة في 709 مشاركة

افتراضي

هل هذا كافي؟ هل هذا كل ما نحتاجه؟


في الحقيقة ما نحتاج أن نسأل هو، من هو الذي يحدد لنا ويقيس لنا أعمالنا.
كم نضحي من أجل أبنائنا؟ هل هناك حدود؟ هل نحبهم بلا حدود حتى لو

تحولوا إلى مجرمين؟
أو هل دور الأم ينتهي بعد فترة معينه؟
ما نوع الثقافية التي نقدمها لهم؟


الطريق الوحيد والأوحد من اجل لإجابة على هذه الأسئلة
هو الرجوع إلى الله عالم كل شيء


الأمهات ليسوا متأكدين ماذا يدرسون أبناءهم ولا يعرفون كيف يوازنوا بين ماذا يريدون وما يحتاجون من أبنائهم. نحن عرفنا كيف نتصرف كأمهات من خلال تعليم دين الإسلام الحنيف.
الإسلام رفع مقدار الأم إلى درجه عاليه.



الثواب العظيم الذي يعطي من الله سبحانه وتعالي إلى الأم يبدأ من أول يوم في الحمل والله سبحانه وتعالي شرفنا بالحمل هو سبحانه إعطانا شرف هذه الأمانة لدورنا الجديد كأمهات .

كل طلقه مخاض للأم تساوي أجر هجمة على العدو في المعركة،
وكل ألم تشعر به خلال حملها يساوي أجر حجة واحده


الله سبحانه وتعالى وضعنا منذ ذلك اليوم تحت المسؤولية العظيمة،
واجر عظيم عند الله سبحانه وتعالى
الأم تعاني من أوجاع كثيرة خلال الحمل وفي الولادة وبعد الولادة
ولكن هذا كله مقابل اجر عظيم عند الله


الذي رأيناه من تضحيات وصعاب وإهدار للوقت ألان أصبح سعادة،
كل ما نقوم به من عمل من اجل الأطفال هذا العمل يعتبر عباده لله
هذا يعني أجر عظيم ويعطينا الحافز للعمل ،
مهما تكون النتائج بعد الولادة
ولا تغير سلوكنا كعباد لله سبحانه وتعالى.


يجب علينا أن نقوم بواجبنا بجديه,سوف نطيع الله سبحانه وتعالى
ولا نشعر بالخجل أو النقص لدورنا كأمهات
من خلال نقاشنا لهذا الموضوع, نرى قيمة العمل
الذي نقوم به في دين الله الحنيف وبين عدم معرفة معنى الأمومة.


بدون هذا الفهم الأم. في بعض الأيام تحب أن تعمل الواجب كامل وبعض الأيام تشعر بالإحباط والأسف و يكون اللوم على الأطفال لأنهم هم السبب في هذه الحياة.

نستطيع أن نرى من المشاكل العامة التي تواجه الأمهات أن الطريقة الوحيدة لكي تصبح الأم ناجحة هو بتطبيق ما حدده الله، فهو الواجب والفرض نحو الله.
.الإسلام زودنا بتشريعات كيف نربي أبناءنا
بدون أن يكون تابع لعواطفنا و غرائزنا


هذا سوف يؤمن لنا طبيعيا الراحة والحماية والرشاد في هذه الحالة نكون حققنا مرضات الله ونرى الجنة أمامنا بتطبيق شرع الله بحزم وثقة وثبات.
خلال هذا الفهم نكون قد رفضنا صورة الأم [السوبر]
صورة الأم التي قدمت في الأعلام الغربي. على أنها تعمل

خارج المنزل طوال الأسبوع عندها هوايات تمارسها, تنظيف,
تذهب في أجازه، إذا كيف تجد الوقت الكافي لتربية أطفالها.


الرابطة التي يجب أن تكون بين الأم والطفل وبناء الشخصية الجيدة للطفل عملية قابلة للمساومة. الآباء يتركوا في البيت من اجل القيام بالأعمال التي من طبيعة الأم.
العمل للأم غير محرم بما فيه منفعة مادية للأم
ولكن لابد أن نعلم أن المنفعة التي تعود على الأم
من التفرغ لتربية الأطفال وهي الجنة.


الأمهات في الإسلام يطلق عليهن وصف مدرسة الأمم: لأنهن السباقات في أول من يلقن الطفل وبينوا في الأطفال الشخصية الإسلامية القوية من اجل أن يكونوا قادرين لمواجهة العالم الأطفال الذين سيصبحون مستقبل ألامه وحماة للإسلام


قال الشاعر
الأم مدرسة أذا أعددتها.............أعددت شعبً طيب الأعراق.
الأم ليس لها قيمة تذكر في المجتمع الغربي
ولكن في الإسلام قيمه عظيمة ،الجنة تحت أقدام الأمهات


عن أبي هريرة رضي اله عنه جاء رجل إلى رسول الله صله الله وعليه وسلام وسأله يا رسول من أحق الناس بصحبتي ؟ قال أمك، قال ثم من؟ قال أمك، قال ثم من؟ قال أمك، قال ثم من؟ قال أبيك.

من هذا الحديث ممكن أن نرى الأهمية التي أعطاها الرسول صلى الله وعليه وسلم للمرأة، هو أعظم واشرف عمل تقوم به المرأة. سبحان الله !


هل نقوم بهذا الدور با خلاص ؟
أن مسؤوليتنا الأساسية هي تربية أطفالنا بطريقة سليمة,
أن مستقبل أطفالنا يقع على عاتقنا,الأطفال الذين سوف يصبحون جيل المستقبل.



‏قوله صلى الله عليه وسلم : ( ما من مولود إلا يولد على الفطرة , فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه...]

إذا نظرنا إلى الأجر الذي وعدنا به الله، سبحانه وتعالى من عمل الأمومة هذا سوف تتلهف أن تقوم بالمزيد والمزيد . هذه بعض المفاهيم التي تبين الأجر الذي وعدنا به الله سبحانه وتعالى :


• عندما تكون الأم حامل أن الملائكة تسأل الله أن يغفر له.
وفي كل يوم من أيام الحمل
أن الله سبحانه وتعالى يكتب لها ألف حسنه ويحط عنها ألف سيئة.


• الأم عندما تضع حملها تأخذ اجر سبعين سنه صلاة وصوم.
• عندما ترضع الأم كل قطرة حليب لها اجر كأنها انقضت روح وعندما ترضع طفلها فان الملائكة تطبطب علي ظهرها


وتقول {هنيئا لكي }غفر لكي ما تقدم من ذنوب، كأنك تبدئين حياة جديدة.

عندما تحرم الأم من نومها بسبب بكاء طفلها في الليل
يكون أجرها وكأنها حررت عشرين رقبة.
• عندما تكون الأم منهكة بسبب مرض ابنها
وهي تكافح من اجل راحة طفلها،
الله سبحانه وتعالى يغفر لهاما تقدم من ذنوب
ويكتب لها اجر اثني عشر سنة عبادات.



• عندما يبكي الطفل بالليل إذا رضعته أمه بدون سخط فإنها تأخذ اجر قيام صلاة سنة واجر صيام سنة متتابعة.

• عندما تنهي الأم فترة الرضاعة و تفطم طفلها الله سبحانه وتعالى
ينزل ملك ويخبرها بنبأ سار انه سبحانه وتعالى جعل الجنة واجبة لها.
المسؤولية تقع على عاتقنا يجب أن نأخذ هذه المسؤولية ونعطيها الاهتمام الأكبر ونحمي أنفسنا من النار بضمان أن لا نهمل بمسؤوليتنا في القيام بدورنا كأمهات.


زيادة على ذلك يجب أن نبتعد عن الضغط الأجتماعي المتواصل
الذي يقول لنا ما هي الأولويات وما هي ليست
أولويات، ونبتعد عما يحدد ما هو الدور المهم للأم وما هو ليس كذلك.


وبالأحرى يجب أن نعود إلى الله سبحانه وتعالى، الخالق الذي شرع لنا ما هو دور الأم ، الذي أعطاها أهم دور حيوي، ومن هنا يجب أن نأخذ هذا الفهم ونوضحه للناس ونناقش الفهم الصحيح للمعني العظيم للأمومة، وبذلك يكون الناس قد حموا أيضا أنفسهم وأطفالهم من فهم الحضارة الغربية المغلوطة بعون الله سبحانه وتعالى.

قال تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلائِكَةٌ غِلاظٌ شِدَادٌ لا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ}(التحريم:6)


منقول لما في الموضوع من أهمية كبيرة











المزيد من مواضيعي :


  رد مع اقتباس
قديم 24-11-2008, 13:00   رقم المشاركة : 3 (permalink)

الصورة الرمزية رونيا
مديرة المنتدى

______________

رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute رونيا has a reputation beyond repute

رونيا غير متواجد حالياً


الملف الشخصي
العضوية: 3
التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 11,925  عرض الإحصائيات
التقييم: 36411
آخــــر دخـــول
12-04-2014 (16:38)
مزاجي اليوم :
شكراً: 257
تم شكره 724 مرة في 611 مشاركة

افتراضي

اقتباس
عندما يبكي الطفل بالليل إذا رضعته أمه بدون سخط فإنها تأخذ اجر قيام صلاة سنة واجر صيام سنة متتابعة

سبحان الله معلومات جديدة أول مرة اعرف هذه المعلومة سبحان الله العظيم
لا شك الرضاعة الطبعية تعزز العلاقة العاطفية بين الأم وطفلها تنشيء علاقة عاطفية عميقة حميمة بينهما‏ سبحان الله

إضافة

للرضاعة الطبعية دور كبير في تكوين شخصيتها من خلال ارتباطها بالعمق العاطفي بين الأم وطفلها, فهي تساعد الأم علي الشعور بالراحة النفسية مما يجعلها تشعر بالرضا مما ينعكس علي زيادة العطاء واستمرار الرضاعة الطبيعية اطول وقت ممكن مما يؤدي إلي اكتسابه للمهارات النفسية والانفعالية والعقلية بشكل سليم


تسلم إيدك غاليتي موضوع قيم جداً جداً ؛ جعله الله في ميزان حسناتك

:ww::ww:







المزيد من مواضيعي :


  رد مع اقتباس
قديم 01-12-2008, 01:41   رقم المشاركة : 4 (permalink)

الصورة الرمزية نـــورا
مديرة المنتدى

______________

نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute نـــورا has a reputation beyond repute

نـــورا غير متواجد حالياً


الملف الشخصي
العضوية: 2
التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 11,123  عرض الإحصائيات
التقييم: 44655
آخــــر دخـــول
05-04-2014 (23:03)
شكراً: 78
تم شكره 882 مرة في 709 مشاركة

افتراضي

اقتباس
تسلم إيدك غاليتي موضوع قيم جداً جداً ؛ جعله الله في ميزان حسناتك

سلمك ربي من كل شر ومكروه غاليتي رانيا
سلمت يمناكِ على إضافتك القيمة بارك الله فيكِ
الحمد لله أستفدت من الموضوع
تشرفت بمرورك العطر غاليتي







المزيد من مواضيعي :


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الأمومة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
اسلوب عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع



Powered by vBulletin® Version 3.8.5
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd diamond
© 2008 - 2014 شبكة بنات الإسلام الدعوية